• زار المدرسة والثانوية والمستوصف والمنطقة الصناعية.. أخنوش يتحرك في تمصلوحت (صور)
  • طلع ليه الجّوك.. وليد أزارو مدخّل الفلوس من الإشهارات
  • حملة لتطهير شبكات الصرف الصحي.. جماعة العيون كتوجّد للشتا
  • جوج بنات توام عندهم إعاقة وصرَع.. الأم أمل تستجدي المساعدة
  • القنيطرة.. النيران تلتهم مصنعا لقصب السكر
عاجل
الإثنين 08 يناير 2018 على الساعة 23:27

وصفه بالجبان وابنتَه بالغباء واتهم ابنه بالخيانة.. كتاب أزعج ترامب!

وصفه بالجبان وابنتَه بالغباء واتهم ابنه بالخيانة.. كتاب أزعج ترامب! U.S. President-elect Donald Trump greets supporters along with his wife Melania and children during his election night rally in Manhattan, New York, U.S., November 9, 2016. REUTERS/Mike Segar

يوسف الحايك
بابتسامة عريضة، عنوانها التشفي والاستهزاء، اجتاحت صورة رئيس كوريا الشمالية، كيم جونج أون، مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم، وهو يحمل بين يديه كتاب “نار وغضب” المثير الجدل.
ولئن أشعلت صورة الزعيم الكوري منصات التواصل الاجتماعي رغم عدم التأكد من صحتها، فإنها لن تصل لما أثاره الكتاب نفسه من ردود فعل دولية واسعة منذ الجمعة الماضي (5 يناير)، والتي تزداد يوما بعد آخر.
ويصور الكتاب، الذي أصدره الصحافي الأمريكي مايكل وولف، الوضع في البيت الأبيض بأنه فوضوي، وأن الرئيس لم يكن مستعدا للفوز بالرئاسة في 2016، وأن مساعديه يسخرون من قدراته.
من جانبه، ندد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالكتاب، واصفا إيه بكونه “متخم بالأكاذيب والتصوير المضلل وبالمصادر التي لا وجود لها”، حسب تعبيره.
و غَرَّدَ ترامب، عبر حسابه على تويتر، بالقول: “ابحثوا في ماضي هذا الشخص وراقبوا ماذا يحدث له ولستيف القذر”، وفق تعبيره.
ويكشف الكتاب، الذي صدر يوم الجمعة الماضي، تفاصيل السنة الأولى من حكم الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.
وأصبح الكتاب الأكثر مبيعاً على موقع أمازون، وذلك بعد صدور أول مقتطفات صغيرة من الكتاب في 3 يناير الجاري.
ويحتوي الكتاب على تهم وجهها المساعد السابق للرئيس دونالد ترامب ستيف بانون.
وقال إن ترامب غير قادر على العمل في منصبه لافتقاده الخبرة، كما وصفه بـ”الجبان” وبعدم الاستقرار.
كما يوضح كمية الخلافات الموجودة داخل البيت الأبيض والتي تسبب بها ترامب منذ توليه سدة الحكم.
واتهم الإصدار المثير للجدل بانون ابن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جونيور بإقامة اتصالات مع أشخاص على علاقة بالكرملين، والتي يصفها بانون بالخيانة.
هذا ويصف الكتاب وولف، ابنة ترامب، إيفانكا بـ”الغبية”.