• هاد الشي ما بغاش يسالي.. إنقاذ أكثر من 440 مهاجرا في إسبانيا
  • المجلس الاقتصادي والاجتماعي: اللي بغا يقرّي ولادو مزيان خاصو يخلّص بزاف
  • نواحي الناظور.. ما لقى فين يربط البغل ربطوا فباب مدرسة!! (صور)
  • يرأسه العثماني.. وفد حكومي في الحسيمة
  • بعد انتشار الاشاعة.. الستاتي ينفي خبر وفاة الفنان ميمون الوجدي
عاجل
الأحد 07 يناير 2018 على الساعة 22:38

حكاية غريبة من تطوان.. عدول مخبّي 600 مليون تحت الجلّيجة سرقاتو بنتو وصحابها!

حكاية غريبة من تطوان.. عدول مخبّي 600 مليون تحت الجلّيجة سرقاتو بنتو وصحابها!

يوسف الحايك

قرر قاضي التحقيق في استئنافية تطوان، أخيرا، إيداع جانح واحد السجن المحلي في المدينة (الصومال) ومتابعة اثنين آخرين في حالة سراح.
كما أخلى قاضي التحقيق سبيل ابنة أحد العدول، على خلفية قضية سرقة مبلغ يصل إلى نحو 100 مليون سنتيم.

أصل الحكاية

وتفجرت القضية الأسبوع الجاري بعد أن أبلغ العدول الذي يعمل في شفشاون المصالح الأمنية في تطوان بسرقة أزيد من 100 مليون سنتيم من منزله، قبل أن يتم توقيف فتاة وعشيقها (قاصران) وشخص ثالث في عقده الثاني.
وتعود تفاصيل القصة، وفق ما كشفت عنه تقارير صحافية، إلى الصيف الماضي، حيث عثرت ابنة العدول، التي تبلغ من العمر 17 سنة، على المكان الذي يضع فيه والدها ماله تحت قطع “الزليج” في منزله في تطوان.
وزادت المصادر أن ابنة العدول شرعت في سرقته تدريجيا قبل أن تكشف لصديقتها المقربة السر ومكان إخفاء المبلغ المالي.

العاشق اللص

وتضيف المصادر ذاتها أن صديقة التلميذة تحَصَّلَتْ بدورها على مبالغ من الأموال المسروقة، وسارعت إلى إخبار عشيقها، البالغ من العمر 17 سنة، بهذا السر، وحصلت على نسخة من مفتاح منزل صديقتها، قبل أن تعمد هي والعشيق، وشاب يبلغ من العمر 23 سنة، إلى دخول المنزل وسرقة 101 مليون سنتيم.
وسارع “العدول” إلى وضع شكاية لدى المحكمة الابتدائية في تطوان، حيث استمعت الشرطة الولائية إلى ابنة الضحية، والتي اعترفت بتورط صديقتها وشابين آخرين في عملية السرقة، ليتم اعتقالهم الخميس الماضي (4 يناير).
وجرى وضع الشاب البالغ من العمر 23 سنة تحت تدابير الحراسة النظرية، بينما تم وضع صديقة ابنة الضحية وعشيقها، البالغين من العمر 17 سنة، تحت المراقبة القضائية.
في غضون ذلك، قال مصدر صحافي محلي إنه يوجد من ضمن المتابعين في القضية ابن احد المحامين، الذي صدرت في حقه مذكرة بحث وإلقاء القبض، ويوجد في مدينة سبتة، مباشرة بعد افتضاح قضية السرقة.

600 مليون

وأوضح الصحافي سعيد المهيني لـ”كيفاش” أن الجانح، الذي أودع سجن المحلي في تطوان (الصومال)، اعترف خلال التحقيق معه بمشاركته في عملية السرقة، إذ قام استرى دراجة نارية بالمبلغ المتحصل من السرقة، فيما المتهم المتابع في حالة فرار “ن.س” اشترى سيارة من نصيبه المتحصل من عملية السرقة.
وذكر المهيني، نقلا عن مصدر وصفه بـ”المقرب من التحقيق”، أن المبلغ الذي كان يحتفظ به العدل، المسمى”س.ب”، والذي يشتغل في دائرة المحكمة الابتدائية في شفشاون، وصل إلى 600 مليون سنتيم، وهو ما يفسر عدم انتباهه في حينه إلى تعرضه لعملية السرقة.