• دوري الأمم الأوروبية.. مواجهة نارية بين هولندا وفرنسا
  • العثماني يرد على التلاميذ الذين سبوا والدته: الأمور عادت إلى نصابها في المدارس ويجب أن نرتقي بالخطاب!
  • جطو للأحزاب: رجّعوا فلوس الدعم!
  • ابن أكادير.. رشيد بودرقة مصمم لوغو البراق
  • ولد كازا وفعمرو 35.. شكون هو الشيفور ديال البراق؟ (فيديو)
عاجل
الخميس 04 يناير 2018 على الساعة 18:14

التعاضدية العامة للتربية الوطنية.. ما بقيتوش محتاجين نشرة الأدوية

التعاضدية العامة للتربية الوطنية.. ما بقيتوش محتاجين نشرة الأدوية

يوسف الحايك

ألغت التعاضدية العامة للتربية الوطنية نشرة الأدوية Prospectus من لائحة الوثائق المكونة لملف طلب التعويض عن الأدوية وكذا في إطار الثالث المؤدي ابتداء من 15 يناير الجاري.
وأعلنت التعاضدية في مذكرة إخبارية لها، أنه ينبغي أن يتضمن ملف التعويض عن الأدوية ورقة العلاجات التي تحمل هوية المؤمن والمستفيد من ذوي حقوقه عند الاقتضاء، إضافة إلى مصاريفه الطبية.
وأضافت المذكرة أنه على المؤمن توقيع ورقة العلاج ووضع تاريخ لها، مع تحديد هوية الطبيب المعالج ورمزه الاستدلالي INPE ، وتوقيعه المؤرخ وخاتمه، إضافة لأتعابه عند الاقتضاء، مع إدراج هوية الصيدلي وخاتمه وتوقيعه، إضافة إلى إجمالي الثمن العمومي للأدوية وتاريخ بيعها للمؤمن.
كما اشترطت المذكرة أن تتضمن الوصفة الطبية معطيات حول اسم الطبيب وتخصصه وعنوانه وتاريخ الفحص، إضافة إلى رمزه الاستدلالي الوطني ورقم التعريف الموحد للمقاولة «ICE» إذا كان متوفرا (لا يعد غياب الرمز الاستدلالي الوطني ورقم التعريف الموحد للمقاولة على الوصفة الطبية سببا لرفض ملف المرض حاليا)، إضافة إلى اسم المستفيد والأدوية الموصوفة له ومدة العلاج وتوقيع الصيدلي وخاتمه.
كما يتوجب على المنخرطين الإشارة إلى الثمن العمومي للبيع بالصيدلية المثبت على علبة الدواءّ “PPV”، إلى جانب ثمن المستشفى “PH” بالنسبة إلى الأدوية التي يتم استعمالها داخل مراكز الاستشفاء أو المصحات الخاصة، فضلا عن الرمز التسلسلي للدواء Code à barres المثبت أو الملصق على العلبة.
هذا وأشارت المذكرة إلى أن قرار الاستغناء عن نشرة الأدوية يهم أيضا الأدوية التي يتحملها الصندوق في إطار الثالث المؤدي.
وأوضحت الوثيقة أنه يتم قبول ملفات الفوترة عند إدلاء منتج العلاج (الصيدلي أو مركز الأنكولوجيا…) بالرمز التسلسلي للدواء Code à barres وثمنه العمومي للبيع بالصيدلية “PPV” أو ثمن المستشفى.