• الوكيل العام للملك: حفاظا على سرية التحقيق وقرينة البراءة يتعذر الإفصاح عن موضوع الشكايات المقدمة ضد بوعشرين
  • لجنة الحكماء في الجامعة تدخل على خط الأزمة.. الرجاويين دارو الشوهة!
  • القانون لا يحمي المغفلين.. عقود “عمل” في الخليج مقابل الملايين!
  • عناصر أمن داهمت مقر جريدة “أخبار اليوم”.. تفاصيل توقيف توفيق بوعشرين
  • بسبب خلافات مع حارس ليلي.. مقرقب هرّس 14 طومبيل فالرباط!
عاجل
الخميس 07 ديسمبر 2017 على الساعة 18:44

مسيرات واحتجاجات ومواجهات في غزة والضفة الغربية.. ترامب شعْلها

مسيرات واحتجاجات ومواجهات في غزة والضفة الغربية.. ترامب شعْلها

أسماء الترابي

أُصيب 31 مواطنًا فلسطينيًا خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس (7 دجنبر)، في عدّة مناطق في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة، وذلك حسب ما أورده المركز الفلسطيني للإعلام.
واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، ومدينة القدس وقطاع غزة، فيما شارك المئات من المواطنين في مسيرات مركزية عبروا فيها عن غضبهم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مدينة القدس عاصمة لـ”إسرائيل”.
وحسب المصدر ذاته، فإن مواجهات عنيفة اندلعت في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، حيث رشق الشبان الفلسطينيون جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.
وانتشرت قوات الاحتلال على شكل دوريات راكبة وراجلة في المناطق المذكورة، وأطلقت الرصاص الحي والمطاط وقنابل الغاز باتجاه راشقي الحجارة.
ومنذ ساعات الصباح، شل الإضراب العام بالكامل مناحي الحياة كافة بمدينة الخليل، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها، وشوهدت الشوارع خالية تماما حتى من المارة، وتعطلت حركة السير والمدارس والمؤسسات الحكومية والمدارس، والوزارات.
وفي رام الله، وسط الضفة، وقعت مواجهات في قرية النبي صالح شمال المدينة، ورشق الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.
وفي مدينة نابلس، شمال الضفة، استجاب المئات من المواطنين لدعوة القوى الوطنية ، وشاركوا بمسيرة غضب منددة بالموقف الأمريكي.
وفي مدينة جنين، شمال الضفة، احتشد المواطنون في مسيرة منددة بقرار الإدارة الأمريكية مؤكدين أن القدس ستبقى عربية إسلامية.
وفي قطاع غزة، أصيب 3 شبان فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال شرق خان يونس جنوب القطاع.
كما اندلعت مواجهات عنيفة اليوم الخميس على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، عقب مسيرات غاضبة شهدتها المدينة بعد القرار الأمريكي حول القدس المحتلة.