• البوليس شد مول الفعلة.. التحرش الجنسي وراء جريمة قتل في بوجدور
  • للمطالبة بتغيير تعريفة العلاج.. المصحات الخاصة دايرة إضراب
  • أفضل لاعب في العالم.. بنعطية ورونار اختارا رونالدو
  • بالصور والفيديو.. الفنانة فتيحة أمين تصدر “Eso es el amor”
  • “حتى أنا بنادم”.. انطلاق حملة لإدماج مدمني المخدرات في تطوان
عاجل
الإثنين 20 نوفمبر 2017 على الساعة 12:49

ضحية جات باش تاخد المساعدات وماتت وخلات بنتها يتيمة.. القصة الأكثر إيلاما في فاجعة الصويرة!

ضحية جات باش تاخد المساعدات وماتت وخلات بنتها يتيمة.. القصة الأكثر إيلاما في فاجعة الصويرة!

محمد المبارك

سيدة، مع بنتها، من ايت ملول، السبت اللي فات (18 نونبر)، شدات الطريق باش تجي للصويرة، وتستفد من المساعدات. ماشي غير خنشة ديال الدقيق وقرعة ديال الزيت، وإنما جاية على أمل الحصول على ملبغ مالي اللي كيقولو الناس باللي أي واحد قدر يتواصل مع مول الجمعية مباشرة كيعطيه فلوس فيديه.
بقات تما من 3 ديال الصباح، وفاش بداو كيفرقو المساعدات كانت من أوائل الضحايا اللي ماتوا.
الأم ماتت، والبنت كانت يتيمة الأب، ودابا يتيمة بدون أب ولا أم. عندها 16 سنة، وما زال كتقرا، وما عندهاش خوت.