• “الساكن”.. عمل مسرحي للتضامن مع المصابات بسرطان الثدي
  • بعد تألقه.. رابطة الدوري السعودي تكافئ عبد الرزاق حمد الله
  • عن عمر يناهز 42 عاما.. وفاة الودادي السابق مصطفى الرتباوي
  • مطار محمد الخامس/ كازا.. توقيف ثلاثة تونسيين بسبب تهريب المخدرات
  • ميناء طنجة المتوسط.. حجز مبالغ مالية بالعملة الصعبة وأجهزة إلكترونية مهربة
عاجل
الإثنين 20 نوفمبر 2017 على الساعة 12:49

ضحية جات باش تاخد المساعدات وماتت وخلات بنتها يتيمة.. القصة الأكثر إيلاما في فاجعة الصويرة!

ضحية جات باش تاخد المساعدات وماتت وخلات بنتها يتيمة.. القصة الأكثر إيلاما في فاجعة الصويرة!

محمد المبارك

سيدة، مع بنتها، من ايت ملول، السبت اللي فات (18 نونبر)، شدات الطريق باش تجي للصويرة، وتستفد من المساعدات. ماشي غير خنشة ديال الدقيق وقرعة ديال الزيت، وإنما جاية على أمل الحصول على ملبغ مالي اللي كيقولو الناس باللي أي واحد قدر يتواصل مع مول الجمعية مباشرة كيعطيه فلوس فيديه.
بقات تما من 3 ديال الصباح، وفاش بداو كيفرقو المساعدات كانت من أوائل الضحايا اللي ماتوا.
الأم ماتت، والبنت كانت يتيمة الأب، ودابا يتيمة بدون أب ولا أم. عندها 16 سنة، وما زال كتقرا، وما عندهاش خوت.