• وقيلا بغاو يحايدوها.. الحكومة تدرس الآثار الصحية للساعة الإضافية (وثيقة)
  • بعد الاحتجاجات.. سليمان حوليش يسائل الدكالي عن مركز الأنكولوجيا في الناظور
  • على غرار هشام الفقيه.. أساتذة يرسمون البسمة على وجوه تلاميذهم نواحي شفشاون (صور)
  • انطلاق فعاليات البولفار.. نايضة فكازا
  • بالصور والفيديو.. “حرب” عاشوراء تسقط الضحايا عبر المدن
عاجل
السبت 04 نوفمبر 2017 على الساعة 17:31

حديث المقاهي قبل مباراة الوداد والأهلي.. نايضة نكير بين الرجاويين والوداديين!!

حديث المقاهي قبل مباراة الوداد والأهلي.. نايضة نكير بين الرجاويين والوداديين!!

طارق باشلام

بعيدا عن حالة الهرج والهتاف في الشوارع، وحالة البلوكاج التي شهدتها شوارع الدار البيضاء، في إحدى مقاهي المدينة أخد موضوع مباراة الحسم بين الوداد البيضاوي والأهلي المصري شكلا آخر، مؤيدون ومعارضون لانتصار الفريق الأحمر، ناهيك عن أصحاب العبارة الشهيرة “واش يلا ربحو غادي يقسمو معانا”.
في هذا المقهى المكتظ عن آخره، قال أحد الزبناء لفتاة المقهى: “اليوم لاعبة الوداد وانت لابسة الأخضر ياك ما دايراها بلعاني؟”. تجاوزت شرارة الغضب في عينينه بقسوة أنوثتها التي لا حول لها ولا قوة، لترد درءا لأي أذى محتمل من شدة الخوف “ما فراسيش لاعبين اليوم وما عنديش الوقت نمشي نبدل حتى الباطرون ما يخلينيش شوف أ صاط راه القهوة عامرة”.
لم ينحصر النقاش حول المباراة على المنافسة التقليدية بين الغريمين الوداد والرجاء، آخر ذو معطف رث ووجه قاس تظهر عليه علامات الانهاك من التعب”فوزهم مشكلة وخسارتهم مشكلة أكبر، سئمنا من أعمال الشغب وتكسير زجاج الحافلات”. اندفع آخر وقال بصوت مبحوح، محاولا الصراخ دون فائدة، “كيقلبو طيح ثاني شي روح راه طاحت فالبرنوصي مصريين هادو والله حتى مصريين… شي رجاويين مشاو كيتصورو مع المصريين وكيقولولهم غنشجعوكم راه دارو الفتنة فالفايس بوك”. رد آخر مفتخرا براجاويته: “مشكلة صافي يلا ربحو غادي يحلو فامهم تاني تاااا لهنا”، مشيرا بأصبعه إلى أذنه. بائع السجائر هو الآخر لم يتمالك نفسه معلقا: “ها هوما غيبداو تاني ديك الأسطوانة ديال الرجاء العالمي، يخسرو ما كيتقاداوش يربحو ما كيتقاداوش”. ضحك قليلا واستطرد “مربوحة والوداد واا الوداد غتديها”. واصل فرحته برقص هستيري يقول بين الفينة والأخرى “جيبوها يا لولاد” على إيقاع عبيدات الرمى.