• تنافس نجمات هوليود وبوليود.. حنان الخضر تنافس على “أوسم وجه في العالم”
  • مقبرة الشهداء/ كازا.. الأمير مولاي رشيد في جنازة كريم العمراني (صور)
  • المغاربة محيحين فالسعودية.. أمرابط وحمد الله يقودان النصر إلى فوز ساحق
  • كازا.. الإكستازي يقود ثلاثينيا إلى الاعتقال
  • انتصار السعيدي العلوي.. ابنة قصر السوق التي دخلت وكالة الناسا
عاجل
الخميس 02 نوفمبر 2017 على الساعة 02:39

المفاجأة.. الشاب اللي ضربو البوليس بالقرطاس فكازا طبيب! (فيديو)

المفاجأة.. الشاب اللي ضربو البوليس بالقرطاس فكازا طبيب! (فيديو)

أسماء الترابي

عكس التوقعات، اتضح أن الشاب الذي أطلق عليه رجال الأمن الرصاص، صباح أمس الثلاثاء (31 أكتوبر) في الدار البيضاء، إثر تهديده المارة بسكين، طبيب خارجي أصيب بمرض نفسي، وأنه يوم الحادثة لم يتناول دواءه.
صفحة “مدمار” على الفايس بوك، التي تهتم ب”نضالات” الأطباء، أكدت أن الشاب “ليس منحرفا ولا مجرما”، وإنما “كان ضحية الظروف”.
وأضافت الصفحة أن “الطب، كدراسة ومهنة يطبعها التوتر، عندما يجتمع مع الفقر قد يؤدي إلى كوارث في ظل غياب تعويض مالي حقيقي عن المهام التي يؤديها الأطباء الخارجيون في سنة 6 و7 طب والذين يعملون أكثر من الموظفين، ولكنهم يضطرون لطلب النفقة من آبائهم، مما يولد ضغوطا نفسية كبيرة جدا”.
وكان بلاغ للأمن أوضح أن عناصر الشرطة في منطقة أمن أنفا في الدار البيضاء، اضطرت في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، إلى استخدام سلاحها الوظيفي في محاولة لتوقيف شخص جانح في وضعية غير طبيعية، وتظهر عليه علامات الخلل العقلي، وذلك بعدما كان يحمل سكينا في وضعية شكلت تهديدا حقيقيا وجديا لأمن المواطنين وعناصر الأمن.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأنه، حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد أقدم المشتبه فيه على تعريض أحد المارة في حي الوازيس لاعتداء جسدي خطير بواسطة سلاح أبيض دون سبب ظاهر، قبل أن يشرع في تهديد المواطنين وتعريض حياتهم للخطر، وهو ما اضطر موظف أمن تابع لفرقة الشرطة القضائية إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين من مسدسه الوظيفي لتحييد الخطر الناجم عن المعني بالأمر.
ورغم التحذيرات المقدمة، يضيف البلاغ، فقد عمد المشتبه فيه إلى إصابة عنصرين للشرطة بجروح متفاوتة الخطورة، وهو ما دفع بعنصر من فرقة الدراجين إلى تصويب رصاصات أصابت المعني بالأمر على مستوى فخذه وبطنه، كما أصابت، بشكل عرضي وسطحي، شخصين عندما كان المشتبه فيه يحاول الاحتماء داخل محل عمومي قرب مكان الحادث.