• وجدة.. القرطاس لتوقيف شخص هاجم البوليس
  • باريس.. وفاة كارل لاغرفيلد أيقونة الموضة والازياء
  • أولاد فرج.. تلميذ تعدّا على حارس عام
  • جريدة الاتحاد الاشتراكي ترد على البوقرعي: لشكر تنازل عن ملايين التقاعد الوزاري… ولا ننتظر درسا ممن أوغل في السقوط!
  • باش ما تكونش الخشونة.. مباريات القسم الثاني في يوم واحد
عاجل
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 على الساعة 14:05

مجلس وطني ساخن.. الباميون يشحذون سكاكينهم ضد بعضهم البعض!!

مجلس وطني ساخن.. الباميون يشحذون سكاكينهم ضد بعضهم البعض!!

على بعد أيام من انعقاد المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، نهاية الأسبوع الجاري، تحتد الأزمة الداخلية داخل الحزب، والتي فجرتها استقالة إلياس العماري، حيث بلغت حد التشكيك في الذمة المالية لبعض قياديي الحزب، وشخصنة البعض لهذه الأزمة وتوظيفها لتصفية الحسابات الشخصية.
الأزمة الداخلية التي يعيشها البام دفعت البعض إلى التكهن بنهاية الحزب، وهو ما رد عليه الحبيب بلكوش، الأمين العام بالإنابة، بالقول إن “من يراهن على نهاية البام سينتظر طويلا”.
وأضاف بلكوش، في حوار مع جريدة “آخر ساعة”، المحسوبة على حزب الأصالة والمعاصرة، “لقد طالبوا بذلك وتمنوه منذ تأسيس الحزب خلال فترة حراك 2011، وما زال البعض يأمل في ذلك إلى الآن، لكن في كل مرحلة تنتصر أولا حكمة قياداته وأطره لضمان مواصلة العمل وتأصيل المشروع”.
وتعليقا على الخرجات والتجاذبات التي أخذت طابع التهجم على الأفراد، وعلى الأمين العام المستقيل، يضيف بلكوش، “فهي بالنسبة لي، مضرة وغير منتجة وغير مفيدة لتطوير حكامة الحزب وعمله، ويؤسفني، بل يؤلمني، ما وصلت إليه الأمور في الإعلام أو على شبكات التواصل الاجتماعي”.