• الرميد: أكثر من 850 ألف مواطن احتج في 2017 والسلطة تتسامح
  • قبل مواجهة الكاميرون.. حصة تدريبية مفتوحة لأسود الأطلس
  • مأدبة غذاء ومباحثات.. تفاصيل رحلة الملك والرئيس الفرنسي على متن البراق
  • المحمدية.. أزيد من 20 ألف حبة قرقوبي في كات كات!
  • للظفر بلقب كأس العرش.. 3 ملايين للاعبي وداد فاس!
عاجل
السبت 14 أكتوبر 2017 على الساعة 12:51

المنار السليمي: خطاب الملك إعلان حملة تطهير هادئة… وتعديل حكومي قريب

المنار السليمي: خطاب الملك إعلان حملة تطهير هادئة… وتعديل حكومي قريب

جواد الطاهري

الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الأولى للبرلمان قدم حلولا ناجعة للمشاكل التي أنتجها وضع سياسي واقتصادي واجتماعي يعتريه الاختلال، كما أكد، بلغة صارمة وحازمة، أنه لا تهاون مع التلاعب بمصالح المواطنين.
خطاب اعتبره المحلل السياسي عبد الرحيم المنار السليمي، في تصريح لموقع “كيفاش”، بمثابة إعلان عن “حملة تطهير” جديدة في المغرب، مختلفة عن حملات التطهير التي عرفتها المملكة سابقا. حملة، يضيف المنار السليمي، “هادئة” تطبق فيها معادلة دستورية، وهي ربط المسؤولية بالمحاسبة.
عبارة “زلزال سياسي”، التي تضمنها الخطاب الملكي، قوية، يقول عبد الرحيم منار السليمي، وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة محمد الخامس في الرباط، تعني أن المغرب وصل إلى مرحلة يجب أن يكون فيها التغيير، ومؤشرات هذا التغيير، يضيف المتحدث، قد تقود إلى تعديل حكومي، بديليل أن الخطاب الملكي تحدث بلغة تدقيق، تبين أن الهيكل التنظيمي للحكومة مضطرب ولا يشتغل بطريقة جيدة، على حد تعبير، المنار السليمي.
ومن مؤشرات هذا التغيير، يضيف أستاذ العلوم السياسية، النموذج التنموي الحالي للمملكة الذي أصبح متجاوزا، ونموذج الجهوية المتقدمة الذي لم يفعل بالشكل المطلوب، فضلا عن البنية الديموغرافية التي تغيرت بشكل كبير. كل هذه المؤشرات ستدفع، حسب المنار السليمي، إلى اعادة النظر في العديد من المؤسسات وطرق اشتغالها، والمشكل الحقيقي، يختم المنار السليمي، يكمن في غياب المبادرة وابتكار الحلول.