• دراسة لاتخاذ القرار.. المغرب كيفكّر يبدّل ساعة بأخرى!
  • اتفاقية.. العدول ينخرطون في نظام التقاعد
  • مهرجان الجونة.. سميرة سعيد رفقة كبار نجوم مصر
  • بغاو يطلعو النيفو.. اتحاد طنجة شريكا لإسبانيول برشلونة
  • بالصور من القنيطرة.. الفايس بوك يفضح السحر مقبرة!!
عاجل
الأحد 02 يوليو 2017 على الساعة 13:51

لوطوروت في 2016.. كاين الرواج

لوطوروت في 2016.. كاين الرواج

سجلت شبكة الطرق السيارة في 2016 ارتفاعا في معدل حركة السير بـ7.2 في المائة على مجموع الشبكة مقارنة مع سنة 2015، متجاوزة بذلك التطور المتوسط البالغ 5 في المائة منذ سنة 2012.
وأوضح بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أصدرته إثر انعقاد الجمع العام العادي للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، أن سنة 2016 تميزت أيضا بإطلاق مخطط تحديث وعصرنة استغلال شبكة الطرق السيارة.
وأضاف أنه بمناسبة الاجتماع، الذي ترأسه وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، قدم مجلس الإدارة أهم إنجازات الشركة، التي ميزت سنة 2016 والتي همت بالخصوص اكتمال العقد البرنامج لفترة 2008ـ2015 بفتح الطريق السيار الجديدة آسفي والطريق المداري للرباط.
وأشار البلاغ إلى أن إجراءات إعادة الهيكلة المالية للشركة أدت خصوصا إلى احتساب مخصصات استثنائية بمبلغ 3.15 مليار درهم من أجل الصيانة الكبرى (2.5 مليار درهم) وإعادة هيكلة الدين السندي (0.65 مليار درهم).
وأسفر ذلك عن نتيجة صافية للموسم تم حصرها في خسارة بمبلغ 3.90 مليار درهم، حسب البلاغ الذي أكد أنه لولا هذه المخصصات الاستثنائية لبلغت النتيجة الصافية لسنة 2016 خسارة بمبلغ 0.75 مليار درهم مقارنة مع خسارة 2.15 مليار درهم برسم سنة 2015.
وأظهرت الحسابات المدمجة للشركة والمحددة، حسب المعايير الدولية “آي إي إس” و”آي إف آر إس”، عجزا صافيا بقيمة 602 مليون درهم وإجمالي حصيلة بقيمة 76.7 مليار درهم، وذلك بارتفاع بنسبتي 25 في المائة و46 في المائة على التوالي مقارنة مع 2015.
وأضاف البلاغ أن إجمالي الحصيلة انتقل من 52.9 مليار درهم سنة 2015 إلى 76.7 مليار درهم سنة 2016 أي بارتفاع يناهز 45 في المائة، نتيجة بالأساس إلى عملية إعادة تقويم أصول الشركة.
وتبرز حسابات الشركة لموسم 2016 أيضا فائض استغلال خام بمبلغ 1.85 مليار درهم، أي بارتفاع يناهز 7 في المائة مقارنة مع 2015.
وأشار البلاغ أيضا إلى أن الحسابات الاجتماعية أظهرت ارتفاعا في رقم المعاملات بنسبة 12 في المائة ليبلغ 7.2 ملايير درهم، نتيجة بالأساس لارتفاع حركة السير على جميع مقاطع الطرق السيارة وكذا فتح الطريق السيار الجديدة آسفي والطريق المداري للرباط.