• واعرين بلا رونالدو.. ريال مدريد يتلهم ذئاب روما (صور وفيديو)
  • دراسة: النوم أقل من 7 ساعات يتسبب في حوادث السير
  • ضربو نحس إسبانيا.. رونالدو يتعرض للطرد في أول مباراة في دوري أبطال أوروبا (صور وفيديو)
  • للمرة الثالثة.. المخرج العالمي جيمس غراي رئيسا للجنة تحكيم مهرجان مراكش
  • لفائدة اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة.. توزيع محافظ مدرسية في الداخلة
عاجل
الأربعاء 31 مايو 2017 على الساعة 20:35

كان باغي يكون بوليسي وتعرف بعد شغب ماتش الحسيمة الوداد.. الزفزافي من نكرة إلى قائد مجهول!!

كان باغي يكون بوليسي وتعرف بعد شغب ماتش الحسيمة الوداد.. الزفزافي من نكرة إلى قائد مجهول!!


ناصر الزفزافي، اللي معتقل بسبب الصداع اللي نوضو فجامع فمدينة الحسيمة، استغل موت محسن فكري، وبدا كيدير فيديوهات فالفايس بوك كيحتج ويطالب بتنظيم وقفات احتجاجية ضد الدولة.
الزفزافي يبلغ من العمر 39 سنة، كان يرغب في ولوج سلك الأمن، وامتهن عددا من الحرف (حارس خاص، فلاح، نادل مقهى..)، قبل أن يختار الركوب على موجة موت محسن فكري، يوم 28 أكتوبر الماضي، في مدينة الحسيمة.
قائد حراك الريف كان معروف غير فمنطقة الحسيمة والضواحي، ولكن من بعد ماتش الوداد والحسيمة، فمارس الماضي، اللي كان فيه الشغب، تعرف بزاف، خصوصا بعد بلاغ الوينرز الذي حمل مسؤولية ما وقع إلى الزفزافي، وطالب الأمن وقتها بالقبض عليه.
الزفزافي رد على الوينرز وسعيد الناصيري، رئيس الوداد، حيث قال إنه سيلجأ إلى القضاء ضدهم.
شُهرة ناصر الزفزافي غادي تزداد على مواقع التواصل الاجتماعية، خاصة بعد المسيرة الاحتجاجية التي نظمت يوم 18 ماي الماضي، والتي ظهر فيها الزفزافي مع حراس شخصيين.
المسيرة الاحتجاجية ستجعل وفدا وزاريا ينتقل إلى الحسيمة للوقوف على مشاكل الناس، وإيجاد حلول لمطالبهم الاجتماعية.
ناصر الزفزافي ما كانش راضي على داك الشي اللي واعدو بها الوزراء، وغادي ينوض صداع فخطبة الجمعة، وغادي تنوض ما بين الأمن وبعض المحتجين، الشي اللي خلى وكيل الملك فالحسيمة يأمر باعتقال الزفزافي.
الزفزافي اعتقل أول أمس الاثنين (29 ماي)، من قبل السلطات الأمنية في الحسيمة، وتم تسليمه إلى الشرطة القضائية في الدار البيضاء، من أجل التحقيق معه.
ومن بعد الاعتقال ديالو تسربات تصاور ديالو فاليخت مبرع مع صحابو وكيدير “البيك نيك” فالغابة وياكل حولي مشوي، وعاد تصاور مع الشيخات وزيد وزيد. تسريب هاد التصاور ما عجبش الناس اللي كيدافعو عليه، حيت قالو داك الشي حرية شخصية.