• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الأحد 30 أبريل 2017 على الساعة 20:45

حصاد اليوم على الفايس بوك.. العثماني وسياسة سبق الميم!

حصاد اليوم على الفايس بوك.. العثماني وسياسة سبق الميم!

أثارت الصورة التي ظهر بها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، في لقاء خاص، أمس السبت (29 أبريل)، على قناة “ميدي 1 تيفي”، موجة انتقادات على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك.
وكتب أحد نشطاء الموقع أن “السي العثماني خاصو يخسر على راسو شوية ديال الفلوس ويدبر على فريق عمل للتواصل، حيث أصلا الخروج ديالو البارح ما عندو معنى فادبيات التواصل السياسي”. وأضاف آخر: “بعد أول مقابلة صحفية للعثماني، خلاصة وحيدة: اعلان شغور منصب رئاسة الحكومة في المغرب”. وقال آخر: “رئيس الحكومة مازال في أمس الحاجة إلى جرأة في النقاش الدكتور النفساني يعيش حالة جد مقلقة تردد في الإجابة عن الاسئلة ارتباك أجوبة غير مقنعة مستوى ضعيف جدا”.
وانتقد بعض النشطاء طريقة إجابة العثماني على بعض أسئلة محاوره، حيث قال أحدهم: “العثماني يتقن سياسة سبق الميم ترتاح”. وتابع آخر: “العثماني عور ليها عينيها في خرجته الاعلامية.. كحلها على راسو مع الجهات العليا عندما قال أن غوتيريس صديق للمغرب وكحلها على راسو ملي قال أن الاتحاد دخل الحكومة بقرار من الأمانة العام للحزب”.. وأردف آخر: “هادا غا جابوه ودروه رئيس حكومة أما هو بعيد كل البعد على هاد المنصب.. الملف للي سولوه عليه كيقول لهم تا ندرسو.. وملي نتا مدارس تا ملف لاش جاي تحاور ولاش جاي الرئاسة الحكومة فخطرة”.
وقارن نشطاء آخرون بين الحضور الإعلامي لسعد الدين العثماني ورئيس الحكومة السابق عبد الإله ابن كيران، ودون أحدهم: “العيطة قديما تغنت: فين أيامك آ بنجرير.. واليوم مع العثماني: فين أيامك آ ابن كيران”. وأضاف آخر: “فين هوما يامات الحوارات ديال البانان ب6 دراهم وماطيشة 4 دراهم”، وأردف آخر: “العثماني رئيس الحكومة مستوى هزيل في التواصل والإقناع لا يشفي الغليل.. الله يذكر سي ابن كيران بخير رجل الصراحة والوضوح”.
وفي السياق ذاته كتب ناشط آخر: “العثماني على راسنا.. لكن أحاديثه السياسية لا علاقة، أحس أن درجة الغموض بها تغالب درجة المصداقية، تذكرت فجأة كيف أنني لم أكن أفوت ولا تصريح ذو 30 ثانية من طرف ابن كيران.. الوزن الثقيل للسياسي هو من يدفعك للمتابعة! فقط لا أكثر”. وأضاف آخر: “لا أظن أن سعد الدين العثماني سيحقق نسب المشاهدة التي على الأقل كان يحققها ابن كيران عند حضوره في البرامج.. العثماني رئيس حكومة صوري وضيف ثقيل زيادة !”.
كما كانت لبعض نشطاء الفضاء الأزرق قراءتهم الخاصة للمرور التلفزي لرئيس الحكومة، حيث قال أحدهم: “باختصار شديد، الأستاذ العثماني حشر نفسه في زاوية ضيقة، وأحال وحدة حزبه إلى شتات بعد أن قبل هو ومن معه بالفتيت والفتات، بلا أي منطق ولا مقابل أية تنازلات أو امتيازات”. وتابع آخر “الدروشة كنمط قيادة لا تعجب إلا الأتباع المتملقين الخانعين ولا تجلب إلا شركاء شرهين واستغلاليين.. الدرويش عدو لنفسه خديم لغيره محكوم به لا معه ولا لأجله.. إذا أصبحت فجأة تسير في نفس الإتجاه مع من كانوا خصومك أمس وهم جامدون على مواقفهم فالأكيد أنهم ركبوا ظهرك !”.