• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
السبت 29 أبريل 2017 على الساعة 21:37

حصاد اليوم على الفايس بوك.. ليست كل فتاة تدرس في كلية العلوم في تطوان قليلة شرف!

حصاد اليوم على الفايس بوك.. ليست كل فتاة تدرس في كلية العلوم في تطوان قليلة شرف!

قضية اتهام أستاذ في كلية العلوم في تطوان بابتزاز طالباته استرعت اهتمام جزء كبير من الفايسبوكيين المغاربة، بين من طالب بمحاكمة الأستاذ وبين من حمل المسؤولية للطالبات.
وكتب أحد الفايسبوكيين: “حتى لا نعمم، حتى لا نظلم، حتى لا ندمر، حتى لا نشتت بنات كلية العلوم بتطوان، وجب فتح تحقيق وتطبيق الجزاءات على الفاعلين، وأنا على يقين أن الفساد الأخلاقي المتواجد في كلية العلوم، متواجد في كل كليات المملكة”. وكتب آخر: “تحية عظيمة لمن فتح هذا الملف، بنات تطوان كانت لهم الجرأة لفضح هذا الفاسد.. نتمنى أن نحترم بناتنا، ليس كل من تحصلت على نقطة جيدة هي متهمة بالفساد الأخلاقي، نكون حينها نسيء إلى بناتنا.. ولكل الشامتين والضاحكين لما جرى، أقول: لا تضحكوا، لا تحتقروا، لا تستهزؤوا.. حفظ الله بناتنا”.
وكتب أحد المدونين: “الكل أصبح يتكلم عن كلية العلوم وكأنها مكان للدعارة وممارسة الرذيلة، أرجوكم لنرتقي قليلا فهناك تدرس أختك وأختي وبنت أخيك وفتاة من أقاربك، لماذا كل هذا الكلام الفارغ من أجل حدث بسيط #حوتة_واحدة_كتخنز_الشواري ليست كل فتاة تدرس في تلك الكلية تعتبر قليلة شرف”.
وحملت بعض التعاليق المسؤولية للطالبات، وكتب أحدهم: “الطالبة بقات حتى قضات الغراض وخدات الشهادة ديالها عاد فضحات الأستاذ من الواجب على مجلس الكلية يسحب الشهادة الجامعية من الطالبة لأنها ببساطة شريكة في الفساد والنقط اللي خدات ليست مستحقة لأنها لم تأت عبر أوراق الإمتحان بل على سرير الأستاذ.. أنا لا أدافع على الأستاذ لكن ليس من العدل محاسبة الأستاذ بينما نترك أساس المشكلة، الفساد تم عن طريق التراضي وبرغبة صافية من الطالبات لذا وجب محاسبة الطرفين، انتهى”.
وعلق فايسبوكي ياخرا على صورة التقطها للكلية: “هنا كلية العلوم تطوان الكل يتحدث عن الفضيحة والطالبات مبقاوش تايبانو ههه وشتا مزال تطيح ولله الحمد #كل_التحية_للطالبات_الشاريفات_واﻷساتذة_الشرفاء”.
وجاء في تعليق: “معشر الفيسبوكيات والفيسبوكيين.. باركة من سياسة العقاب الجماعي في واقعة تطوان.. فكثيرات هن الطالبات اللي جابهوها بدراعهم.. معشر الفيسبوكيات والفيسبوكيين.. كون عرفتو شحال من كلية العلوم فالمغرب وشحال من مبتز وشحال من مريض فجامعات ومدارس المغرب خاصهم يتفضحوا يضركم خطركم.. معشر الفيسبوكيات والفيسبوكيين.. وجهوا نيرانكم لمن سمح بتفشي مثل هذه الأمراض، ولمن سمح لمثل هذا المريض المكبوت بالتحكم في مستقبل بنات وأبناء الشعب..”.
وطالب فايسبوكي بإعطاء دليل مادي ملموس عوض صور المحادثات، وكتب: “وا عباد الله، راه السكرين شوت ما واكلاش، أسهل حاجة هيا تفبرك محادثات لقاو شي حاجة صحيحة ولا هنيو الوقت”. وأضاف آخر: “رغم أن هذه الفضائح تعم جميع المؤسسات التعليمية في المملكة إلا أنه يجب على الجهات المسؤولة الإسراع إلى فتح تحقيق في الواقعة..”.