• الفريق الإسباني اللي عندو أكبر عدد من للأجانب.. البارصا طالعة بالبراني!
  • رونالدو وميسي ومودريتش وصلاح.. عشاق الكرة ينتظرون معرفة أفضل لاعب في العالم
  • بالفيديو والصور.. لاعبو النهضة البركانية يودعون حلم كأس الكونفدرالية الإفريقية بالدموع
  • تطوان.. الجماعة تفتح مقبرة جديدة!
  • غير بيناتهم.. مضاربة على “الباش” بين جمهور الرجاء!
عاجل
الأحد 23 أبريل 2017 على الساعة 22:11

حصاد اليوم على الفايس بوك.. هامون لشكر يدعو إلى التصويت على ماكرون أخنوش لمواجهة مارين ابن كيران!

حصاد اليوم على الفايس بوك.. هامون لشكر يدعو إلى التصويت على ماكرون أخنوش لمواجهة مارين ابن كيران!

تابع نشطاء موقع الفايس بوك الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، الذي جرى اليوم الأحد (23 أبريل)، والذي انتهى، حسب نتائج أولية، بانتقال مرشح الوسط إيمانويل ماكرون، ومرشحة اليمن المتطرف مارين لوبن إلى الدور الثاني للانتخابات، والذي سيجرى يوم الأحد المقبل (7 ماي).
ومع الاعلان عن افتتاح مكاتب الاقتراع، بدأت تعليقات النشطاء الذين قال أحدهم إن “فرونسوا فيون يهدد بتقديم استقالته إن لم يحصل على المرتبة الأولى في الانتخابات، ويقول: أنا الأول في الاقتراع وأنا واثق من الإرادة الشعبية”. وأضاف آخر : “ايمانويل ماكرون يجالس بائع الشفنج الفرنسي، ويأكل الهندية من كروسة في الشونزيلي”. وتابع آخر: “ميلانشون محب البيئة يزرع الاقحوان والخرشوف في شوارع باريس، ويشجع المواطنين على أكل اللفت لكونها تحتوي على فيتامين يحفز هرمون الديموقراطية”.
وفي تدويناتهم قارن نشطاء الفضاء الأزرق، بأسلوب ساخر، بين الانتخابات الفرنسية والانتخابات المغربية، وكتب أحدهم: “مارين لوبان تتهم القياد والعمال بدعم مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلنشون”، وأردف آخر: “فرانسوا فيون يتهم الدولة العميقة بدعم مرشحة اليمين المتطرف في المدن الكبرى”، وأضاف آخر: “قمت بواجبي الوطني، وأدليت بصوتي للمرشح الذي لن يركع وينبطح أمام البلوكاج”.
وجاء في تدوينة أخرى: “رغم احتلاله المركز الرابع.. مشاركة ميلانشون في الدور الثاني من الرئاسيات الفرنسية قرار سيادي”. وورد في أخرى Benoit Hamon هو الإتحاد الاشتراكي د المغرب. مادار الفايدة ما خلا لي يديرها”، وفي السياق ذاته قال ناشط آخر: “بقرار جمهوري سيادي المرشح ميلونشون إلى الدور الثاني#_الاتحاد_مدرسة”.
وركز عدد من النشطاء في تدويناتهم على مرشح الوسط ماكرون، حيث دون أحدهم: “إيمانويل ماكرون 39 سنة تأهل للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية.. قدو فالمغرب مازال كيدخل فالكروبات ويكتب ليهم هل من ترحيب”. وأضاف آخر “ماكرون 39 سنة مرشح وبقوة لرئاسة فرنسا.. وحنا شاب عندو 39 عام باقي مطايف معانا على اللائحة الوطنية للشباب”، وقال آخر “قد يكون ماكرون مناسبا أكثر في مهمة رئاسة فرنسا، خصوصا أن له نظرة ثاقبة تتشوف المستقبل، وهي النظرة التي جعلته يتزوج امرأة تكبره بربع قرن”.
وكتب ناشط آخر: “هامون لشكر يدعو إلى التصويت على ماكرون أخنوش لمواجهة مارين ابن كيران”، وتابع آخر “أقترح على المرشح اليميني فرنسوا فيون أخذ دروس الدعم والتقويم من أخنوش في إطار الاستشارة والنظرية الجديدة لحزب أخنوش.. كيف تصبح رئيسا رغم احتلالك للصف الرابع في الانتخابات”، وأردف آخر ساخرا “المصلحة الوطنية تقتضي وجود أربع رؤساء لفرنسا”.
وانصبت بعض التعليقات على مصير المهاجرين في فرنسا بعد تأهل مارين لوبين إلى الدور الثاني، وكتب أحد النشطاء “الله مع الجالية المغربية في الدور الثاني للرئاسيات في فرنسا”، وأضاف آخر: “يا أبناء المهجر لا تخافوا من صعود لوبين لقد سبق لمتران أن هدد وأوقفه المرحوم الحسن التاني”.