• كان هربان.. المغرب يسلم إلى أمريكا قِسّا متهما باعتداءات جنسية
  • القنطيرة.. معاقبة أستاذ جامعي بسبب تسجيل صوتي
  • فاتي جمالي.. إطلالة صيفية في بداية الخريف
  • البوليساريو.. إبراهيم غالي مريض واجتماع للخلية الأمنية وحديث عن حالة طوارئ قصوى
  • بعد الإقصاء.. الوداد غادي يبدل الشيفور!!
عاجل
الأربعاء 05 أبريل 2017 على الساعة 22:11

وزارة الماء والمياه/ وزارة التربية الوطنية بهيبة الأمن/ الاكتظاظ الوزاري.. حصاد اليوم على الفايس بوك!

وزارة الماء والمياه/ وزارة التربية الوطنية بهيبة الأمن/ الاكتظاظ الوزاري.. حصاد اليوم على الفايس بوك!

شكل تشكيل الحكومة الجديدة مادة دسمة للنقاش والتقشاب على مواقع التواصل الاجتماعي.
وانتقد أحد الفايسبوكيين الضجة التي صاحبت إعلان تشكيل الحكومة بالقول: “دابا بنادم اللي داير راسو مصدوم فالحكومة الجديدة، زعما القديمة كانت مشكلاها ليكم مارغريث تاتشر..”. وأضاف آخر: “تبين إذن، إلى عقلي ينفعني، أن مشكلة البلد في القضية الوطنية تتعلق بالإصلاح الإداري والتجارة ومغاربة الخارج والهجرة. وبحول الله خوتنا كتاب الدولة ديال الاتحاد الاشتراكي غادي يتكلفو بمعالجة هاد الشي”.
أما الكم الهائل من الانتقادات فكان على وزارة الماء، حيث كتب فايسبوكي: “الفرق بين الماء والمياه في الحكومة، كلمة ماء غالبا ما تكون مع الماء العذب، وكلمة مياة غالبا ما تكون مع المياة المالحة، واحدة خاصة بالعذب ولاخرى خاصة بالملوحة.. وزير عذب ووزير مالح”، وأضاف آخر: “أشنو الأهمية ديال وزيرة الماء؟ أو ما يصطلح عليه بالوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء”، وأضافت أخرى: “هداك الماء الثاني راه ماء الحياة.. هد الشي كامل اللي واقع ومانضربوش الطاسة؟”.
وزارة أخرى خلقت الحدث، وهي وزارة التعليم التي تقلد منصبها محمد حصاد، وزير الداخلية السابق، حبث علق فايسبوكي على الخبر قائلا: “المهم دابا التعليم غادي تولي عندو الهيبة ديال الداخلية ..”، وأضاف مدون: “أنا: دابا داخلنا عليك بالله حصاد وزير التعليم، آش غادي يعلم هادا؟ الوالدة: غادي يعلمهوم الحصاد”. وزاد فايسبوكي آخر: “التسمية الجديدة لرجال ونساء التعليم في عهد حصاد: أساتذة التعليم الابتدائي: جندي(ة) (دوزيام حلوف)، أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي: جندي(ة) أول، أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي: عريف(ة)”، وكتب مدون: “سؤال أستاذ: واش غادي تخيطو لينا شي إينيفوغم زرقا بحال ديال زملائنا الشرطة؟”.
كما سخر فايسبوكي من طريقة قراءة حصاد لبلاغ نتائج الانتخابات وكتب: “حصاد من نهار ما قراش مزيان بيان الاعلان عن نتائج 7 أكتوبر كان باين غايعاود القراية!”.
عدد الوزراء شكل بدوره موضوعا للانتقاد، حيث كتب فايسبوكي: “حكومتنا كأقسامنا تعاني من الاكتظاظ، 39 وزير”، وأضاف آخر: “تبارك الله بلادنا فيها بزاف ديال الوزراء متعددي التخصصات.. العنصر لي خاص فهاد المحكومة”.
واعتبر أحد المدونين أن أحمد توفيق عمر كثيرا في وزارة الأوقاف، وقال: “بغيت نسولكم واش هاد أحمد التوفيق شرا وزارة الأوقاف ولا زعما غير بوحدو لي كيفهم في الدين”.