• قضية الاعتداء على خادمة قاصر في كازا.. تطورات جديدة
  • حاميها حرميها.. اعتقال مدير موقع إخباري بشبهة ابتزاز رجل أعمال
  • تسقيف أسعار المحروقات.. حزب التقدم والاشتراكية ينوه برأي مجلس المنافسة ويطالب بإعادة تشغيل “لاسامير” 
  • الگروج: مستعد نسمح في الألقاب والأملاك ديالي كاملين يلا لقاوني كنتعاطى المخدرات
  • الجزائر.. اعتقالات في صفوف المتظاهرين ضد الولاية الخامسة لبوتفليقة 
عاجل
الثلاثاء 04 أبريل 2017 على الساعة 11:59

من ضجة “البيدوفيليا” إلى “فيتو” ضد استوزاره.. يتيم وزير للاتصال والثقافة؟

من ضجة “البيدوفيليا” إلى “فيتو” ضد استوزاره.. يتيم وزير للاتصال والثقافة؟

موجة من السخرية والغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، منذ ليلة أمس الاثنين (3 مارس)، بعد الإعلان عن إمكانية تحمل محمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، حقيبة وزارة الاتصال والثقافة.
عدد من الفايسبوكيين، بينهم إعلاميون، اعتبروا أن علاقة يتيم مع الصحافيين متشنجة جدا وهو ما قد يؤثر على العمل في الولاية الحكومية المقبلة.
وكتب عمر الشرقاوي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، على حسابه في فايس بوك: “إذا صدق خبر تعيين المفتوح وزيرا للاتصال والثقافة، فاعلم أن الدولة تعاقبنا على ذنوب لم نرتكبها. لا أظن أن رئيس حكومة عاقل يمكن أن يمزج بين النار والزيت”.
وكتب أحد الفايسبوكيين: “اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكنا نسألك اللطف فيه: محمد يتيم.. وزير الاتصال والثقافة!”.
وأضاف آخر: “كارثة..!! محمد يتيم وزيرا للثقافة والاتصال ..!!”.
وزاد فايسبوكي آخر: “الناس الذين يروجون هنا أن محمد يتيم هو وزير الثقافة والاتصال في الحكومة التي من المنتظر أن يتم تنصيبها اليوم.. واش ما كتحشموش؟”، وكتب آخر: “الله أكبر براح حكومة أبريل محمد يتيم 5 سنوات من التبراح وقلب الحقائق مهمة صعبة..”.
وتساءل أحد المدونين: “سي محمد يتيم مشا للقضاء بخصوص اتهامه بالبيدوفيليا ولا مازال كيحرر فالشكاية؟”.
يذكر أن محمد يتيم كان في قلب “البوليميك”، الأسبوع الماضي، بعد أن اتهمه عضو في حزب الأصالة والمعاصرة بـ”البيدوفيليا”، الشيء الذي أدى بحزب الجرار إلى تجميد عضويته.