• الحي الحسني/ كازا.. وزير الصحة يفتتح قسم ولادة وصيدلة
  • القضية فيها 300 مليون والتشهير.. لطيفة رأفت تقاضي العثماني!
  • هدايا وأموال وجنس جماعي ومع الحيوانات.. أسرار دعارة الإنستغرام! (صور)
  • واشنطن بوست عن “سي آي إيه”: ولي العهد هو الذي أمر بتصفية خاشقجي
  • المونادا والعصير والشراب والدخان.. زيادات 2019!
عاجل
الجمعة 31 مارس 2017 على الساعة 21:30

وزير الموضة/ لا لاستوزار لشكر/ الشأن الداخلي.. حصاد اليوم على الفايس بوك

وزير الموضة/ لا لاستوزار لشكر/ الشأن الداخلي.. حصاد اليوم على الفايس بوك

عقب القرار الذي اتخذه أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، المتعلق برفض استوزار الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، دافع عدد من أعضاء حزب الوردة على أحقية إدريس لشكر في الحصول على حقيبة وزارية في حكومة العثماني.
واعتبر فتح الله رمضاني، عضو حزب الاتحاد الاشتراكي، في تدوينة نشرها على حسابه على موقع الفايس بوك، أن قرار الأمانة العامة لحزب المصباح هو “تدخل في الشأن الداخلي للحزب”، قائلا: “تصدير الأزمة.. هو بالضبط ما تقوم به قيادة العدالة والتنمية، صراعهم حول الاستوزار وحول خلافة ابن كيران على رأس الحزب، هم يحاولون صرف أنظار المتتبعين عنه، بالتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب الأخرى”.
وفي تدوينة ثانية، حمل رمضاني حزب المصباح مسؤولية البلوكاج الحكومي الذي عرفه مسار تشكيل الحكومة مع عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بقوله: “لقد أصبح ظاهرا اليوم للجميع، أن من كان سببا في بلوكاج تشكيل الحكومة مع ابن كيران هو حزب البيجيدي، وقد أصبح لزاما معرفة السبب في جنوحهم نحو القفز على اختصاصات مؤسسات الدولة”.
وأضاف عضو حزب الوردة: “أناشدكم هل فيكم عاقل واحد، يخبر هؤلاء (البيجيدي) بأن لا حق لهم على الأحزاب الأخرى، وبأنه ليس سليما بالمرة ما يذهبون إليه، هل يجب المطالبة بحل هذا الحزب لأنهم لا يريدون الامتثال للقواعد واحترام حرمة المؤسسات”.
وكتب أحد الفايسبوكيين، موجها الكلام إلى سعد الدين العثمان، رئيس الحكومة، “أجي بعدا شكون عطاك الحق تقرر هذا يكون وزير وهذا ما يكونش؟ وا الشريف المشكلة في منهجية تفاوض، جزء منها إدخال حزب سياسي إلى حكومة أنت رئيسها بشكل يضعفك ويقوي خصومك، ويظهرك أمام جمهورك حشوا من قش.. لا يمكن لمسار التنازلات أن يتوقف عبر ذر الرماد في العيون”.
في المقابل، كتب مقرب من حزب العدالة والتنمية: “رغم انبطاح البيجيدي وبهدلة ابن كيران لا زال هناك من يدافع عن عدم إشراك لشكر فالحكومة”. وانتقد مقرب من الحزب العثماني وكتب: “التنازل الحقيقي هو يتنازل على الحكومة ويمشي للمعارضة باش بعض الناس يقولو والله حتى رجال.. أما إدخال لشكر فليس تنازلا بل تراجع عن قرار اتخذه ابن كيران سابقا ولو كانت تلك الشروط مجدية لكانت الحكومة قد شكلت في الشهر الأول وليس بعد 6 أشهر”. وبطريقة مماثلة كتب فايسبوكي: “سمح ليا أخويا.. ما عندها حتى معنى تدخل معاك حزب وترفض استوزار كاتبه العام لأن يهدد التحالف.. هذا تخربييييييق”.
وكتب آخر ساخرا: “العثماني لم يجد المقعد المناسب لحجم لشكر”. وزاد آخر، في إشارة إلى أزرار بدلة لشكر في اجتماع التحالف الحكومي: “تحية كبيرة لسيد إدريس لشكر وزير الموضة مغربية رني نقلدك حيت أنت مثال ديالي أعلى عاش لشكر”.