• طالع سعود الأطلسي: الحكم الذاتي في الصحراء يحصن المنطقة من التطرف
  • الطمع وما يدير.. اعتقال موظف في التعاون الوطني سرق 20 طنا من الملابس والأحذية!!
  • والي بنك المغرب: تعويم الدرهم قرار سيادي ما فرضاتو علينا حتى شي مؤسسة دولية
  • لقاو عندو أزيد من ألف قرص مخدر و12 لفافة ديال الكوكايين.. اعتقال بزناس في طنجة
  • بالفيديو.. المنتخب المغربي يهزم غينيا بثلاثية أيوب الكعبي
عاجل
الأربعاء 22 مارس 2017 على الساعة 11:39

العماري بعد المشاورات: أين المرأة؟

العماري بعد المشاورات: أين المرأة؟ تـ: أيس بريس
تـ: أيس بريس

البام ديما خاصو يلقى شي حاجة ينكر عليها ملي يتعلق الأمر بالبيجيدي. كيفاش؟
إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، انتقد غياب المرأة عن مشاورات تشكيل الحكومة، يوم أمس الثلاثاء (21 مارس)، في مقر حزب العدالة والتنمية.
وكتب العماري في تدوينة له: “ما استرعى انتباهي في سير مشاورات تشكيل الحكومة من طرف الأستاذ سعد الدين العثماني غياب المرأة عن هذه المشاورات. وأنا أثير هذه الملاحظة ليس من باب المزايدة السياسية على اعتبار أن حزب الأصالة والمعاصرة حرص على حضور رئيسة مجلسه الوطني إلى اللقاء الأول مع السيد رئيس الحكومة المكلف. أثير هذه الملاحظة فقط من أجل التنبيه إلى أن الصور التي تتوارد علينا من اجتماعات المشاورات لا تطمئن على جدية إشراك المرأة المغربية في القرار الحزبي والمشهد الساياسي الوطني”.
وزاد العماري: “ما أخشاه، كمواطن مغربي، هو أن تتكرر التجربة السابقة في الحكومة التي ارتكبت مجزرة سياسية في حق مبدأ المناصفة المنصوص عليه في الدستور كهدف ينبغي أن يسعى الجميع إلى بلوغه. فكيف يمكن تفسير تغييب المرأة الحزبية عن المشاورات ونحن نعيش أجواء الإحتفال بعيد المرأة وعيد الأم، خاصة، وقد لوحظ أن الطاقم المرافق للسيد رئيس الحكومة خال من أي وجه حزبي نسائي”.
وانتقد الأمين العام لحزب الجرار “تغييب” نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، وكتب: “إذا صح ما يتم تداوله من عدم مشاركة السيدة نبيلة منيب في مسار المشاورات، يكون السيد رئيس الحكومة المكلف قد غيب المرأة الوحيدة التي تترأس حزبا سياسيا محترما”.
وتمنى العماري إنصاف المراة في الحكومة المقبلة.
وكانت المرأة الوحيدة المشاركة في مشاورات تشكيل الحكومة، يوم أمس الثلاثاء، هي فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الجرار، وهو ما أشار إليه موقع “كيفاش” في مقال سابق.