• البوليساريو.. صراع خطير بين القيادات وتهديدات بالتصفية وكشف للأسرار
  • اللي فرّط يكرّط.. الرشوة طيّحات جوج جضارمية ومقدم وشيخ
  • بالصور من العيون.. وفد بريطاني يلتقي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان
  • رئاسة الحركة الشعبية.. الباب مفتوح أمام حصاد
  • إسبانيا.. شبكة تستعبد أطفالا مغاربة وتصورهم في فيديوهات جنسية
عاجل
الأحد 19 مارس 2017 على الساعة 21:59

البام خط أحمر ولكن ماشي حمورية/ حكومة التجمع الوطني للأصالة والمعاصرة من أجل العدالة والتنمية.. حصاد اليوم على الفيس بوك!!

البام خط أحمر ولكن ماشي حمورية/ حكومة التجمع الوطني للأصالة والمعاصرة من أجل العدالة والتنمية.. حصاد اليوم على الفيس بوك!!

 

فرح الباز
لم يمر خبر إعلان رئيس الحكومة المكلف، سعد الدين العثماني، اليوم الاحد (19 مارس)، عزمه إجراء مفاوضات تشكيل الحكومة مع جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان تباعا، حسب نتائج استحقاقات سابع أكتوبر، مرور الكرام لدى نشطاء الشبكة الاجتماعية فايس بوك، الذين تفاعلوا مع الخبر بتدويناتهم الساخرة أحيانا والجادة أحيانا أخرى، والتي ركز معظمها على المشاورات التي سيجريها العثماني مع حزب الأصالة والمعاصرة باعتباره الحزب الثاني حسب نتائج الانتخابات التشريعية بعد العدالة والتنمية.
وتحت هاشتاغ “#ابتدأ_الكلام”، عبر عدد من نشطاء عن موقفهم من أول قرار يتخذه رئيس الحكومة المعين لحلحلة البلوكاج الحكومي الذي دام أزيد من خمسة أشهر، وكتب أحد النشطاء “الله افك الجرة بيخير مع العثماني.. البام گاع!!”. وأضاف آخر “الطب السياسي بدأ مفعوله بالعيادة الجديدة المفتوحة ..bonne rétablissement”.
وبأسلوب ساخر من الخلافات والاختلافات بين حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة، كتب أحد النشطاء: “البام زوين لي دايرين لي خايبين”. وقال آخر: “هل يتحالف حزب البام والبيجيدي ثم ينتهي الكلام”. وجاء في تدوينة مماثلة ” البيجيدي+البام= انتهى الكلام ديال بصح”.
تدوينات أخرى استحضر أصحابها بعض العبارات التي استعملها في وقت سابق كل من إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وعبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، للتعبير عن رفضهما المشاركة جنبا إلى جنب في حكومة واحدة، ومن بين هذه العبارة عبارة “البام/البيجيدي خط أحمر”.
وكتب أحد المدونين تدوينة عبارة عن حوار افتراضي بين عبد الإله ابن كيران وسعد الدين العثماني، جاء فيها: “ابن كيران: سعد أنا قلت دائما أن البام خط أحمر.. العثماني: عبدو راه ماشي شي حمورية”. وأضاف آخر “إنها السياسة تحول الخطوط الحمراء إلى معابر”. ودون ناشط آخر “البام الذي صنع لمحاربة الإسلامين والبام الخط الأحمر للعدالة والتنمية.. فهم تسطا”.
أما الرافضون لتحالف البام والبيجيدي، فكتب أحدهم: “واش عقلتوا على مسيرة ولد زروال ولا نفكروكم شكون مولاها؟!”. ودون آخر: “لو تحالف البام والبيجيدي والله لا مشيت صوتت شي نهار”. وفي تدوينة أخرى: “البام.. البام قلتم! حتى بعد أن تخلى عنه صانعوه تريدون أن تعطوه فرصة للانتعاش؟ هذا البؤس، وهذه الرداءة تريدون حقا أن يتولى تدبير شؤون هذا البلد؟”. وفي تدوينة آخرى: “فتح المشاورات مع جميع الفرقاء السياسيين خاص يبقى غير شكلي ومجرد بروتوكول، فاش كان ابن كيران كيقود المفاوضات العثماني صرح أن التحالف مع البام سيفقد السياسة معناها، وبالتالي ماشي معقول من بعد تعيينك رئيس للحكومة يولّي هاد التحالف سليم بمنطقك السياسي!”.
وذهب بعض النشطاء في تدويناتهم أبعد من المشاورات الحكومية، فشروعوا في تقسيم الحقائب بين الحزبين، وكتب أحد نشاط الفضاء الأزرق: “لنفترض لنفترض البام دخل الحكومة، لا قدر ولا سمح الله، العماري آش من وزارة غا يعطيوه، وزارة مغربكوم جبلوووون المنتدبة لدى وزارة السياحة المكلفة بتوزيع سراويل دجين ونظارات رايبن على الشباب”، في إشارة إلى بعض تصريحات إلياس العماري التي أثارت الجدل.
وفي السياق ذاته، كاتب ناشط آخر: “شوف أسي العثماني الله يخليك، تحالف مع من ما بغيتي، وتفاوض مع من ما بغيتي، ودير الوزارات اللي بغيتي واقترح فيها اللي جاك على گانتك، المهم ما تنساش محمد الوفا”.
نشطاء أخرى توقعوا في تدويناتهم “التوليفة” التي ستحسم بها مشاورات تشكيل الحكومة، ودون أحد النشطاء: “المصباح سيختار الجرار والاستقلال لتشكيل الحكومة الجديدة”، وأضاف آخر: “العدالة والتنمية والاستقلال والأصالة والمعاصرة ..أخنوش ولشكر وساجد والعنصر إلى مزبلة التاريخ”. وقال ناشط آخر: “حكومة التجمع الوطني للأصالة والمعاصرة من أجل العدالة والتنمية.. المهم طلقونا رحنا عارفنكوم بحال بحال”.