• أكد دعم السعودية رغم احتمال علم ولي العهد بخطة قتل خاشقجي.. ترامب باغي غير الفلوس!!
  • في الثانية و42 دقيقة صباحا.. المغرب يطلق قمره الصناعي الثاني
  • في 10 أشهر.. 18 مليون مسافر عبروا مطارات المغرب
  • رونار معلقا على أحداث ملعب رادس: إنها القارة الإفريقية والمواجهة المغاربية!
  • تنظيم كأس العالم 2030.. البرتغال ترغب في الانضمام إلى المغرب وإسبانيا
عاجل
الثلاثاء 14 مارس 2017 على الساعة 20:13

نحن_هنا_في_فرنسا/ لجنة تُقصّي الحقائق/ رحلة الشتاء والصيف.. حصاد اليوم على الفايس بوك!!

نحن_هنا_في_فرنسا/ لجنة تُقصّي الحقائق/ رحلة الشتاء والصيف.. حصاد اليوم على الفايس بوك!!

فرح الباز
كعادتهم في التفاعل مع أبرز الأحداث التي تعرفها الساحة السياسية، انشغل العديد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، اليوم الثلاثاء (14 مارس)، بخبر إعفاء القنصلة العامة للمغرب في أورلي (جنوب فرنسا)، مليكة العلوي، عقب تفجير فضيحة احتجازها لخادمة مغربية.

نحن_هنا_في_فرنسا
وانتقد نشطاء على الشبكة الاجتماعية، تصرف القنصلة، حيث كتب أحدهم: “عندما يسن المشرع المغربي وأقصد البرلمان المغربي قانونا يسمح بتشغيل القاصرات خادمات للبيوت، فماذا يعني ذلك؟ يعني بكل بساطة، أن عقلية المسؤول المغربي، هي عقلية استعلائية تتسم بكل أنواع العجرفة، وما حدث في أورلي إنما هو مثال مصغر لواقع مرير تعيشه خادمات البيوت، لدى العائلات الميسورة والمسؤولين”.
واستعمل العديد من النشطاء هاشتاغ “نحن_هنا_في_فرنسا”، وهي العبارة التي قالها أحد جيران القنصلة العامة وهو يحاول تخليص الخادمة المغربية من مشغلتها الدبلوماسية المتهمة باحتجازها، للتدوين في الموضوع.
وكتب أحد النشطاء “On est en France ici.. كم هي مسيئة للمغرب ملكا وحكومة وشعبا”، ودون آخر: “لو كانت سميرة الغيناوي (العاملة المغربية) محتجزة في المغرب من نفس (العائلة) واش ممكن تطالب البوليس يجيو ينقدوها. واش غادي تكون عندها نفس الثقة في البوليس المغربي؟”.
وعملا بالمثل المغربي القائل “كثرة الهم كتضحك”، فضل بعض النشطاء التفاعل مع الموضوع بتدوينات ساخرة، حيث كتب ناشط فيسبوكي: “لولا فضيحة القنصلية المغربية ما كنتش غادي نعرف أن مؤنث القنصل هو القنصلة.. ميغسي مادام ودابا On va arranger les choses “(وهي العبارة التي استعملتها الدبلوماسية المغربية لإبعاد الجيران).
وبنفس الأسلوب الساخر كتب أحد الفايسبوكيين: “الله يهديهم هاد فرنسا راه بحال القنصلية بحال الدار، حنا راه المسؤولين المؤسسات حاسبينهم بحال ديورهم كياكلو فيهم يشربو تيربيو عليهم الكبدة وتا لي خدامين فيها ديالهم… قلة الحيا وصافي واش بنات العائلات وولاد العائلات قدهم قداش ولاو يتبهدلو؟ البسالة حشومة وعار”.
وجاء في تدوينة أخرى: “سكتو لا تقول ليكوم ياسمينة بادو: عشنا وشفنا القنصلات بنات العائلات كايترحلو”، ودون ناشط آخر: “اللهم فرنس (من فرنسا) شعبنا”.

لجنة تُقصّي الحقائق!
موضوع آخر استأثر باهتمام مجموعة من نشطاء الفضاء الأزرق، ويتعلق الأمر بالتقرير النهائي التقرير للجنة البرلمانية لتقصي الحقائق حول الصندوق المغربي للتقاعد، والذي قدمته، أمس الاثنين (13 مارس)، خلال جلسة عامة عقدها مجلس المستشارين، في إطار دورة استثنائية.
نشطاء موقع فايس بوك تفاعلوا مع خلاصات ومضامين تقرير اللجنة، بطريقتهم وأسلوبهم الخاص، بين متفاجئ بهذه الخلاصات ومثمن لها، وبين منتقد للجنة التي أعدت التقرير.
وكتب أحد النشطاء: “إصلاح منظومة التقاعد الذي اقترحته الحكومة، وتراجعت عنه اللجنة، وصوت فريق العدالة والتنمية بالتراجع عن هذا الإصلاح.. لي فهم يفهمني”. وأضاف آخر: “لجنة تقصّي الحقائق”.
وحمل بعض النشطاء رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، مسؤولية النتائج التي خلص لها تقرير اللجنة، بسبب الإصلاح الذي أقرته حكومته السنة الماضية. وجاء في إحدى التدوينات: “ابن كيران فرع لينا راسنا بمحاربة الفساد واكتسح الانتخابات مرتين بهذا الشعار، لكن تبين أنه كذب علينا.. الصندوق المغربي للتقاعد شفروه موظفين يمكن محاسبتهم والزج بهم في السجن، لكن ابن كيران عفا عنهم وفضل أن يعيد ما سرقوا من خلال اقتطاعات من الأجور الهزيلة للموظفين”.
فايسبوكي آخر كان له نفس الرأي الذي عبر عنه بتدوينة ورد فيها: “النص الكامل لتقرير لجنة تقصي الحقائق حول الصندوق المغربي للتقاعد، بين لنا كيف حمى ابن كيران ناهبي الصندوق الحقيقيين من لصوص المال العام وعفا عنهم بإرغام صغار الموظفين والعمال على تأدية الفاتورة كاملة بدعوى الإصلاح!”.

رحلة الشتاء والصيف!
وبعيدا عن موضوع القنصلة العامة في أورلي وتقرير لجنة تقصي الحقائق حول الصندوق الوطني للتقاعد، انشغل بعض الفايسبوكين بتغير أحوال الطقس، وكتب أحدهم: “مابقاو فيا غير الناس للي جمعوا حوايج الشتا وخباوهوم، أش غايديرو دابا؟”. وأضاف آخر: “دابا واش الصيف جا بلاصة الشتا ولا الشتا جات بلاصة الصيف”.