• اعترفت بالمجهود.. المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تطالب بقانون للهجرة واللجوء
  • بقات مصرة.. ميركل تطالب الجزائر بترحيل مواطنيها من ألمانيا
  • من 199 إلى 240 درهما.. “أورنج” تطلق عروضا جديدة للويفي ديال الدار
  • البرلمانية التجمعية أسماء اغلالو لعبد العزيز أفتاتي: هبل تعيش!
  • باب سبتة.. حجز أزيد من 10 آلاف حبة قرقوبي
عاجل
الثلاثاء 14 مارس 2017 على الساعة 16:59

المتهم بقتل مرداس: قلت للوالد نمشيو نعزيو واخا الخلاف اللي كان بيناتنا

المتهم بقتل مرداس: قلت للوالد نمشيو نعزيو واخا الخلاف اللي كان بيناتنا

محمد محلا
أفاد مصطفى خنجر، الذي اعتقل بعد الاشتباه في قتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، قبل الإفراج عنه، أنه مباشرة بعد سماع خبر مقتل البرلماني طلب من والده التوجه برفقته إلى منزل أسرة مرداس لتقديم واجب العزاء، رغم الخلاف الأسري.
وقال مصطفى، في حديث مع موقع “كيفاش”، “ملي وصلاتنا الخبار قلت للوالد خاص نمشيو نعزيو، واخا كل داك الشي اللي دار فينا لازم نقدم العزاء حيت كان واحد منا، والله يسامح على كلشي”.
المتحدث، الذي ظهر في حالة صحية جيدة، شدد على أن تعامل الشرطة معه كان عاديا جدا، غير أنه حز في نفسه أن يتعامل معه كمتهم ذي سوابق.
محمد خنجر، والد المتهم والمعروف في منطقة بن أحمد ببرحال، مستشار جماعي باسم حزب الاتحاد الدستوري، أوضح أن ابنه ليس من ذوي السوابق كما روج لذلك. وقال: “ولدي مرة وحدة تشد هو ملي تضارب مع المرحوم مرداس، والمحضر تم حفظه، واللي خرج بعدما تخلى مرداس عن المتابعة”، مضيفا: “صحيح أنه بينا وبينو خلاف شخصي ولكن ماشي حتى لدرجة القتل، وفعلا كنا بغينا نقدمو واجب العزاء”.
برحال، الذي يشغل منصب المنسق الجهوي لحزب الحصان، عبر عن غضبه من عدم اتصال أي قيادي في الحزب بالأسرة. وأضاف: “حنا القواعد ديال الحزب وحنا اللي وصلناهم، حتى واحد ما اتصل بيا يسول فيا وحنا ما دايرين والو، ولكن هاد الشي كلو ما يهمش”.
موقع “كيفاش تيفي” يعرض لكم حوارا مفصلا يروي كرونولوجيا تعرف عائلة خنجر على عبد اللطيف مرداس، وكيف تحولت العلاقة العائلية والحزبية إلى صراع بين الطرفين، وهو الصراع الذي جر مصطفى خنجر إلى التحقيق في مقتل البرلماني.