• رونالدو وميسي ومودريتش وصلاح.. عشاق الكرة ينتظرون معرفة أفضل لاعب في العالم
  • بالفيديو والصور.. لاعبو النهضة البركانية يودعون حلم كأس الكونفدرالية الإفريقية بالدموع
  • تطوان.. الجماعة تفتح مقبرة جديدة!
  • غير بيناتهم.. مضاربة على “الباش” بين جمهور الرجاء!
  • مجلس بركة: البطالة والفوارق تجاوزت حدود المقبول… ومحاربة الفقر ضرورة للاستقرار
عاجل
السبت 04 فبراير 2017 على الساعة 14:24

الخارجية الأمريكية: المغرب في مكانه الصحيح داخل الأسرة الإفريقية وندعم مقترح الحكم الذاتي

الخارجية الأمريكية: المغرب في مكانه الصحيح داخل الأسرة الإفريقية وندعم مقترح الحكم الذاتي


محمد محلا
خلافا لما تروج له عدد من وسائل الإعلام المعادية للمغرب بخصوص موقف إدارة الرئيس الامريكي الجديد، دونالد ترامب، من القضية الوطنية، شدد مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية أن موقف بلاده لم يتغير.
وقال المصدر نفسه إن إدارة الرئيس الجديد دونالد ترامب مستمرة في دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة بهدف الى التوصل إلى حل سلمي ومستدام، ومتفق عليه، حول النزاع في الصحراء، ويحترم حقوق الإنسان لجميع الأفراد.
وأضاف المسؤول، في حديث لموقع “كيفاش”: “خطة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب، هي الحل الأمثل لمعالجة هذه القضية”، مستطردا: “مقترح المغرب جادة وواقعي وذو مصداقية، ويمكن أن يلبي التطلعات”.
وقدم المسؤول الأمريكي تهانيه للمغرب بعد عودته للاتحاد الإفريقي، مشددا على أن هذه العودة جاءت بعد “القيادة القوية للملك محمد السادس وحكومة المغرب”، مشيرا إلى أن “المغرب اليوم في مكانه الصحيح داخل الأسرة الإفريقية”.
وشدد المسؤول الأمريكي على أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستعمل على تعزيز الأمن والاستقرار وتعزيز النشاط الاقتصادي. وقال: “نحن نعتقد أن عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي تساهم مساهمة إيجابية لتعزيز التكامل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي للقارة واستقرارها وأمنها”.
وعن اعتماد الولايات المتحدة الإمريكية على المغرب كصلة وصل بينها وبين عدد من الدول المشكلة للاتحاد، أوضح المتحدث أن بلاده لديها “علاقات جد وطيدة مع المغرب، ولها جذور في التاريخ، ما سيمكن استثمارها في العلاقات مع الاتحاد الإفريقي”، مضيفا: “لدينا تاريخ غني من التعاون في عدد من القضايا التي تواجه المغرب والمنطقة الإفريقية. ونحن نتوقع أن هذه الشراكة سوف تستمر في ظل الإدارة الأمركية الجديدة، ونتطلع إلى مواصلة عملنا هنا”.